أخبار العالم

استئناف العلاقات بين السعودية وإيران.. أول تعليق من حزب الله 

وكالات

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله اليوم الجمعة، إن توقيع اتفاق استئناف العلاقات الدبلوماسية بين الرياض وطهران بمثابة ” تحوّل جيد ونحن سعداء لأنه لدينا ثقة أنه سيكون لمصلحة شعوب المنطقة”.

وفي وقت سابق أعلنت المملكة العربية السعودية وإيران، استئناف علاقاتهما الدبلوماسية، بمبادرة من الصين.

وأضاف نصر الله خلال فعالية أقامها الحزب في جبل لبنان اليوم “نحن على ثقة أن الطرف الإيراني لا يقوم مقام الشعوب باتخاذ القرارات”، مشيراً إلى أن” الاتفاق السعودي الإيراني إذا سار في المسار الطبيعي سيفتح آفاقا بكل المنطقة ومن جملتها لبنان”.

وتابع: “نحن في حزب الله وبقية القوى من أحبائنا وأصدقائنا في محور المقاومة عندما نرى وفوداً عربية وغربية في دمشق نشعر بالسعادة”. معتبراً أن “الانفتاح على سوريا هو اعتراف بنصر سوريا وهو إعلان عن اليأس”.

ـشار إلى أن هناك عدد كبير من المحللين يتحدثون أن سوريا سيتم استعادتها إلى الحضن العربي وبالتالي ستخرج من محور المقاومة وهذا غير صحيح.

واعتبر أن “القول بأن ايران ساعدت سوريا وهي الآن تسيطر عليها كذب وتضليل”، مشيراً إلى أن ” سوريا تستشير أصدقاءها لكنها هي التي تأخذ القرار”.

ورأى أن ” أمريكا لا زالت تمنع التطبيع مع دمشق ولا تزال تستخدم قانون قيصر لإخضاع سوريا وشعبها وقيادتها”.

وقال نصرالله “القواعد الأمريكية في شرق الفرات تمنع تحرير شرق الفرات. أميركا التي تصنّف العالم منظمات إرهابية هي التي تحمي “الدواعش” الذين يرتكبون المجازر في شمال سوريا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى