دين وفتاوى

“أتحدث مع زميلاتي في الهاتف بدون علم زوجتي”.. ما حكم الدين؟

استقبل الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، سؤالًا من متابعة تسأل عن «حكم الرجل الذي يتحدث مع زميلاته في الهاتف بدون علم زوجته».

حكم الحديث مع غير الزوجة

وقال عثمان، عبر برنامج «فتاوى الناس»، عبر قناة «الناس»، اليوم الجمعة، إن الأمر يتوقف على طبيعة هذا الحديث، موضحًا: «في أي شيء يتحدث، هل العمل اللي بينهم يستدعي هذا؟ ولو كده، لماذا يكون الحديث من وراء الزوجة؟!».

وأضاف: «قد تكون الزوجة غيورة وهتعمل مشكلة، مفيش مشكلة طالما بتتكلم في العمل، أما لو كان الكلام في غير العمل، لماذا تفتح على نفسك أبواب من الشر».

وتابع أمين الفتوى: «لو في داعي أكلم زميلتي يكون قدام الزوجة، والكلام يكون واضح، وكذلك الأمر بالنسبة للزوج، أما كان إن الأمر لا يتعلق بالعمل فلماذا تتصل؟ الأفضل غلق باب الفتن حتى لا نتسبب في خراب البيوت».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى