أخبار العالم

السعودية تكذب شائعات الاعتداء على إثيوبيين بحدود اليمن

ردت المملكة العربية السعودية على ادعاءات ومزاعم وأكاذيب ومغالطات تضمنها تقرير إحدى المنظمات الدولية، بشأن اعتداء قوات الأمن بالمملكة على أشخاص يحملون الجنسية الإثيوبية أثناء عبورهم الحدود مع دولة اليمن، وهو ما نفاه مصدر مسئول بالمملكة مؤكدا أنه لا أساس لها من الصحة، وهدفه الإساءة للمملكة وإظهارها بغير الحقيقة.

ادعاءات كاذبة

مصدر من الحكومة السعودية، رد على تقرير المنظمة، قائلا إن بعض المنظمات دأبت على إثارة الأكاذيب والشائعات ضد المملكة ونشر تقارير مسيسة ومضللة وتروج لها في سياق حملات مغرضة لأهداف وغايات مشبوهة، بحسب الوكالة الرسمية “واس”.

وكشف المصدر، أن عددا من الأشخاص تعرضوا لإصابات بطلقات نارية من جماعات مسلحة|، كان هدها دفعهم إلى دخول المملكة بالقوة الجبرية عبر الحدود مع دولة اليمن، ومع ذلك تم تقديم الرعاية اللازمة لهم، موضحا أن جهات إنفاذ القانون في المملكة ملتزمة بمبادئ حقوق الإنسان المنصوص عليها في أنظمتها والقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.

الحكومة الإثيوبية تشكر السعودية

وبحسب تقرير نشرته صحيفة “اليوم” السعودية، فإن المملكة تتعامل مع المخالفين لنظام أمن الحدود بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، وتضمن سلامتهم حتى ترحيلهم إلى بلادهم، مشيرا إلى أن الشكر الذي تلقته المملكة من الحكومة الإثيوبية بشأن التعامل مع رعاياها يؤكد كذب تقرير المنظمة الدولية.

تقرير المنظمة يحرض ضد المملكة ويفتقر للموضوعية، حيث يتجاهل اعتداء مخالفي نظام الحدود، على قوات حرس الحدود، وتهريب للأسلحة والمتفجرات والمواد المخدرة والمحظورة وغيرها من الجرائم والانتهاكات عبر الحدود الجنوبية للمملكة، وفق تقرير “اليوم”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى